FacebookTwitterInstagram
القائمة الرئيسية:
البحث:
الصفحة الرئيسية » الإشكالات والأسئلة المهدويّة » كيف نعرف الإمام المهدي (عليه السلام)؟ هل يأتي من يخبرنا بظهوره؟
الإشكالات والأسئلة المهدويّة

الأسئلة والأجوبة كيف نعرف الإمام المهدي (عليه السلام)؟ هل يأتي من يخبرنا بظهوره؟

القسم القسم: الإشكالات والأسئلة المهدويّة السائل السائل: احمد الحسيني الشخص المجيب: السيد محمد أحمد الموسى التاريخ التاريخ: ٢٠١٧/٠١/١٤ المشاهدات المشاهدات: ٥٥٢ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
كيف نعرف الامام المهدي عليه السلام اذا ظهر؟ هل يأتي من يخبرنا بظهوره وكيف ذلك ؟ مع ذكر الدليل بارك الله بيكم


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم.

اللهمّ صلّ على محمدٍ وآل محمد وعجّل فرجهم.

__________________________

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

بلى يخبرك اليقين بظهوره، فهو كمثل جده (صلى الله عليه وآله) حيث لا يجهلهما جاهل، ولا يحير في أمرهما صادق، هو والله قوله تعالى: ((يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ ۖ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ))، وهو والله تلك الشمس، يراها البصير الناظر، ويشعر بحرارة ضوئها الأعمى الضرير، فهو أمر الله الذي أراد فيه أن يهلك من يهلك عن بيّنة، ويحيى به من حيّ عن بينة، وهو دعوة الرسول (صلى الله عليه وآله) إلى ما يحيينا، ((يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ))، كل هذا أقوله لأبين ألّا حيرة في أمره (سلام الله عليه)، ومحالٌ أن يحير طالب حقٍ ولا يهتدي إليه.

وإنّ له أيضا لعلامات، وهنا العلامات تنقسم الى قسمين، منها ما نستطيع أن نتكئ فيه على أن الظهور قريب، ومنها ما لا نستطيع به الجزم أبدا، وقد أسماها العلماء بالحتميّة وغير الحتميّة، فالحتميّة هي التي تكشف عن قرب الظهور وأما الأخرى فلها أهدافٌ أخرى والتي هي ليست في محل كلامنا الآن.

وأما عدد الحتميّة فهي لا تقل عن خمسة، منها صيحة الحق في السماء، والخسف بالبيداء، ومقتل النفس الزكية، واليماني والسفياني.

وتظلّ هذه في محلها وهي كونها علامات، وأما أمر الإمام (عليه السلام) فله شأنه وعظمته من الأدلة، فسؤالك قد سأله أصحاب الأئمة (عليهم السلام) من قبل، فأجابوهم وأجابونا، فذلك ابن السكيت سائلاً للرضا (عليه السلام) قائلا له: لماذا بعث الله موسى بنَ عِمران بيده البيضاء وآلة السّحر، وبعث عيسى بآية الطبّ، وبعث محمّداً صلّى الله عليه وآله وسلّم بالكلام والخطب؟

فقال له أبوالحسن (عليه السّلام): إِنَّ الله لمّا بعث موسى عليه السّلام كان الغالب على أهل عصره «السّحر»، فأتاهم من عند الله بما لم يكن في وسع القوم مثله، وبما أبطل به سحرهم، وأثبت به الحجّة عليهم.

وإِنَّ الله بعث عيسى عليه السّلام في وقت قد ظهرت فيه «الزّمانات»، واحتاج النّاس إلى الطّبّ، فأتاهم من عند الله بما لم يكن عندهم مثله، وبما أحيى لهم الموتى وأبرأ لهم الأكمه والأبرص بإذن الله، وأثبت به الحجّة عليهم.

وإِنَّ الله بعث محمّداً (صلّى الله عليه وآله وسلّم) في وقت كان الأغلب على أهل عصره «الخطب والكلام» ـ وأظنّه قال: والشِّعر ـ فأتاهم من عند الله عزّوجلّ من مواعظه وأحكامه ما أبطل به قولهم وأثبت به الحجّة عليهم.

فما زال ابن السِّكِّيت يقول له: والله ما رأيت مثلك قط! فما الحجّة على الخلق اليوم؟

فقال عليه السّلام: العقل، يعرف به الصّادق على الله فيصدّقه، والكاذب على الله فيكذّبه.

فقال ابن السِّكِّيت: هذا والله هو الجواب(١)

 

(١) الكافي - الشيخ الكليني - ج ١- ص ٢٤

 

 

مفتاح البحث مفاتيح البحث:الامام المهدي، الظهور، العلامات الحتمية، علامات ظهور الامام المهدي، كيف نعرف الامام المهدي
التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
أدلي برأيك
• هل تعتقد أنّ الثقافة المهدويّة بدأت تحتلّ مكانها من المجتمع؟