FacebookTwitterInstagram
القائمة الرئيسية:
البحث:
الصفحة الرئيسية » بحوث ومقالات مهدويّة » نبّه على كسر العادات
بحوث ومقالات مهدويّة

المقالات نبّه على كسر العادات

القسم القسم: بحوث ومقالات مهدويّة الشخص الكاتب: السيد محمد أحمد الموسى المصدر المصدر: كتاب صناعة الأنصار للمهدي صاحب الزمان التاريخ التاريخ: ٢٠١٦/٠٣/٢٦ المشاهدات المشاهدات: ٤٤٤ التعليقات التعليقات: ٠

عنوانٌ من كتاب صناعة الأنصار- ص٧١

إنّ الطفل يبدأ مسيرة تكامله ولا يصل إلى روح التأمّل العظيمة إلّا بعد أن قضى من العمر وطراً ليس بقليل، وفي هذه الفترة قد ألِفَ أشياء أذهبت منه روح العظمة فيها، فتراه ينظر إلى عظمة السماء فلا يعجب من صنعها إذ إنّه اعتادها، ولكن خذه إلى أعماق البحار وأره كائناً حيّاً لم يرهُ مسبقاً لرأيت معاني سبحان الله قد ملكته فتلفظ بها قائلاً، هذا لا يعني أنّ هذا المخلوق هو أفضل من السماء التي رفع الله سمكها وسوّاها لكنّ قلبه اعتادها فذهب لذلك روح التفكر فيه، وهذا الأمر أيضاً فينا فوجب علينا أن نذهب روح الاعتياد ونأتي بروح التفكر لنرقى في سلم الكمال، فوالله ما كانت أكثر عبادة سلمان وأبي ذر إلا التفكر، ولتفكر ساعة خير من عبادة سنة بل سنين على بعض الروايات، فوظيفتك الآن أن تلفت فيه هذه المعاني وتوقظ في نفسه روح التفكر ليصل لعظيم المقام، ولهذا نجد أمير المؤمنين يُلفت إلى هذا المعنى العظيم حتّى قال فيه: «بغلبة العادات الوصول إلى أشرف المقامات»[١]، فحذارِ أن تهملوا هذا الأمر  العظيم وأن تأكل حياتكم العادات.



[١] شرح غرر الحكم، ج٣ص٢٢٩.

مفتاح البحث مفاتيح البحث:الأنصار، التفكر، العادات، سيد محمد الموسى، صناعة، صناعة الأنصار، كتاب صناعة الأنصار، كسر العادات، نبه على كسر العادات
التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
أدلي برأيك
• هل تعتقد أنّ الثقافة المهدويّة بدأت تحتلّ مكانها من المجتمع؟